منتدى الحضنة دوت نت

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

مرحبا بكم في منتدى الحضنة دوت نت (منتدى المسيلة)


    القيم الإسلامية

    شاطر

    mohaned_28
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 42
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : مجال الدين
    المزاج : هادئ
    نقاط : 3375
    تاريخ التسجيل : 18/09/2008

    القيم الإسلامية

    مُساهمة من طرف mohaned_28 في الجمعة سبتمبر 19, 2008 4:13 pm

    الموضوع :-



    أولا :- مفهوم القيم؟
    القيم هي التي ترسم وجهة السلوك و تحدد إمكانات التفاعل فهي مكمن قوة و هي التي تطبع الإنسان على عناصر الحضارة فالحضارة لا تنطلق إلا و تحددها مجموعة من القيم و هي إسلوب الحياة المتصل بالدين .

    إن القيم الإسلامية حصانة للمجتمع من الذوبان و لأنها أيضا تفيض على المجتمع الطمأنينة و تجعل حياته و حركته إلى الأمام ثابتة الخطى ممتدة من الأمس إلى اليوم لأنها في إطار :-
    1) العقيدة ..
    2) و سياج الدين ..

    و للقيم الإسلامية فوائد جمى فهي التي تشكل شخصية المسلم المتزنة و توحد ذاته و تقوي إرادته
    و الذي لا تهذبه القيم فهو متذبذب الأخلاق مشتت النفس ينتابه الكثير من الصراعات
    قال الله عزوجل في كتابه الكريم { أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى أمن يمشي سويا على صراط مستقيم } صدق الله العظيم .

    كما أنها تحفظ الأمن و تقي من الشرور في المجتمع لماذا ؟؟

    لأن تأثيرها أعظم من تأثير القوانين و العقوبات فالقيم الإسلامية متأصلة في النفس تكون أكثر قدرة على منع الأخطاء من العقوبة و القانون فمن الأمثلة التي نراها في مجتمعاتنا هي بسبب :-

    1) إفتقادهم للقيم الإسلامية النبيلة ..
    2) و عدم الشعور بالواجب و المسئولية ..
    3) إفتقادهم أيضا الهوية الإسلامية ..


    ولا يخفى عن الجميع أن العالم أشبه بما يكون بالقرية الواحدة نتيجة الإنفتاح و لكنه في الحقيقة و الواقع الإنغلاق و الثورة الإعلامية الهائلة التي جلبت معها الكثير من الأفكار و الإطروحات التي لا تخلو من الفساد و العبث و ليس هناك أبلغ تأثير في تحصين المجتمع المسلم بالقيم الإسلامية السامية .


    فالقيم الإسلامية هي الملاذ الآمن و خط الدفاع الأول في حماية أمتنا الإسلامية و المحافظة على نسيجها الإجتماعي و المثل الأعلى هو الرسول عليه أشرف الصلاة و السلام و صحابته رضوان الله عليهم فمن واجبنا الإقتداء بهم و السير على نهجهم ...


    و أتمنى أن لا أكون قد أطلت عليكم و أتمنى من الجميع المشاركة و التفاعل .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 9:04 am